المصلى

وقد أقيم هذا المُصلى تطبيقا لفلسفة مدارس أكسفورد المنبثقة من فلسفة التربية والتعليم المجسدة للمفاهيم الإسلامية للفكر العربي الإسلامي.

 

تم تجهيز هذا المُصلى بكافة الاحتياجات والأثاث الذي يمكن الجميع من طلبة ومعلمين من أداء فروضهم وصلواتهم بشكل مريح وبما يرضي الله عز وجل، حيث تم فرشه كاملاً بالسجاد وخصص فيه ركن للإمام لإقامة الصلاة، كما تم توفير مكتبة للمصاحف والكتب الدينية من أدعية واستذكارات تتلى بعد الصلوات.

 

وبالإضافة لإقامة الصلوات في المُصلى يتم ايضأ عقد حلقات ذكر وتفسير لآيات القرآن الكريم ودروس دينية ومجالس وعظ وإرشاد ديني خاصة في المناسبات والأعياد الدينية وخلال شهر رمضان المبارك.

 

ويشرف على كافة نشاطات المُصلى معلمي ومعلمات التربية الإسلامية بالتعاون مع طلبة اللجنة الدينية في المدرسة، وما وجود هذا المُصلى في المدرسة إلا بإعتباره الوسيلة الأمثل لتهذيب السلوك الطلابي والذي يربط سلوك الطالب باداءه لعباداته من حيث الخلق والالتزام والذي يعد مطلباً لأولياء أمور الطلبة الذين أصبحوا اليوم ينادون بضرورة العودة إلى القيم والأخلاق الدينية الأصيلة.